كائنات خارج المجرة

 

في 17/02/2014
رسائل - كائنات خارج المجرة

 

وهذه هي المرة الأولى أحمل رسالة مفادها أن الناس الذين يعيشون على الأرض، حتى الآن، هي المرة الأولى من خلال قناة، أعبر عن نفسي لأولئك الذين يقضون الكثير من التجربة، الكثير من المعاناة، هذا الكوكب، الذي أعد ل يجري المتمردين الذين يجب أن تمر عبر المصاعب من المعاناة، للتخلص من العلل التي تحمل عاقبة لها الذهني والبدني سلوك يتعارض مع مبادئ أنابيب الحب العالمي

. وهذه هي المرة الأولى التي منحهم كلماتي، أفكاري.

يتم إنشاء الكون كله من المبادئ ويتوسع إلى ما لا نهاية، ويتم التحكم من قبل المخابرات في كل خطة هناك مستوى من المعرفة والحكمة، تخطط بشكل دائري لغزا والمعرفة والسلوك.
القوى لشعب الأرض لا يمكن تصورها، والقوى لا تصل، والقدرة، وتخطط أقرب بكثير، تخيل خطط أكبر.

اللحوم ليست سوى المرحلة؛ كما أننا نهتم إلى الراحة، لمساعدة، أولئك الذين يتم إرسالها إلى الأرض، ومرة الأولى أو متعددة، وذلك في المقام الأول من خلال المعاناة، والتخلص من أغلال، والتخلص من الكراهية والحقد، والحسد والقذف و تنقية، من خلال تلك التجربة، تقريبا دائما مؤلمة.

ولكن عندما يموت، تستمر مع نفس الإجراء، ذهابا وإيابا، والحصول على هذه العملية إلى أجل غير مسمى، وليس الاستفادة من فرصة أخرى وأحيانا يعود أسوأ، والأسوأ عندما وصلوا هناك.

دائما تبحث عن نسخة احتياطية، والحماية، ولكن لا تغيير موقفهم، والأفكار، والكلمات، طلب المساعدة والحماية، ولكن لا نسعى لتحسين، لتغيير؛ كل هذا الكون لانهائي لديها الكثير للتعلم، للتغيير. لا يوجد الكمال، وهناك خطط التطور.

لا تضيعوا المزيد من الوقت، والأرض لا يملك الكثير من الوقت والتدفئة والبرد، والمتطرفة، هي بالفعل بداية نهاية هذه الرحلة، لا تضيعوا المزيد من الوقت الخاص بك؛ سوف صانعي له أن يكون دائما إلى جانبكم، مما يساعد هذه الرحلة المؤلمة.

التغيير هو عملية فردية، لا أحد يستطيع تغيير الآخر، إلا من خلال التصميم الثابت ويجري، من خلال التدريب والتفاني وسوف تكون قادرة على تغيير، لتكون أفضل وأفضل، ودا، طفا وأكثر تسامحا، وأكثر صدقا، أكثر مساواة وعدلا. هذا هو عملية فردية.

كلماتي هي باختصار، أبدا إلى الأمام، كلماتي سوف تكون قصيرة، لا تفوت هذه الفرصة، ينتهي وقت، لا تفوت هذه الفرصة لتحقيق أفضل الخطط في الموت؛ هذا ما يهتز كل الكون، سكانها قادرين على تحسين دائما، ويجري دائما قادرين على العيش في عوالم أفضل.

 

 

 

اقرأ المزيد ...

Previous التالي
في 05/11/2007

 

كل ما هو معروف عن الأرض والكون وإنشائها. كان كل ذلك الذكاء البشري وتكون قادرة على فهمه هو أقل بكثير من ما يحدث فعلا في اللانهائي الذي هو عالمنا.

اقرأ المزيد
في 03/11/2008

 

الاتصالات هدفنا فتح قلوب البشر وتوقظ ذكائهم لعصر جديد. عندما كانت المخابرات والعقل سوف تتفوق على الجهل والتعصب.

اقرأ المزيد
في 09/11/2009

 

ونحن سعداء كثيرا لإتاحة الفرصة لنقل بعض الأفكار. أن هذه الأفكار قد تكون بمثابة بؤرة الضوء لتلك الكائنات التي تجتمع في هذا الكوكب البعيد، مراحل تطوره الأبدي.

اقرأ المزيد
بتاريخ 08/11/2010

 

من الضخامة بحيث المسافة التي تفصلنا. يرحب هذا الكوكب الصغير الكائنات من الطائرات الأخرى التي تذهب لتخليص ديونها، من خلال المعاناة المادية والمعنوية اللازمة لمرحلة من التطور.

اقرأ المزيد
في 07/11/2011

 

عشنا لمليارات ضوء ميل هذا الكوكب الصغير، وبعد المسافة لا حصر لها الإنسان في مقياس متري، وعظمة وحجم الكون. ونحن قادرون على خلق أي نوع من الحياة، والخضار، والحيوان، حياة ذكية.

اقرأ المزيد
في 05/11/2012

 

يا عزيزي أبناء يعيشون تحت مظلة الحب العالمي. الحب العالمي يعني العدالة، والعطف، والصدق والتسامح والمحبة والإيمان. حتى في الحالات السلبية لممارسة مبادئ عالية من الحب العالمي.

اقرأ المزيد
في 25/11/2013

 

أيها الأطفال الذين يسكنون هذا الكوكب الصغير، لدينا الفرصة التي تتيحها خالقهم من خلال الصعوبات التي تحتل الجسم، والجسم الثقيل، تتألف من العناصر الموجودة في كوكب العضوية والكالسيوم والكربون والماء والهواء وغيرها الكثير المواد الكيميائية الأخرى.

اقرأ المزيد
في 17/02/2014

 

وهذه هي المرة الأولى أحمل رسالة مفادها أن الناس الذين يعيشون على الأرض، حتى الآن، هي المرة الأولى من خلال قناة، أعبر عن نفسي لأولئك الذين يقضون الكثير من التجربة، الكثير من المعاناة، هذا الكوكب، الذي أعد ل يجري المتمردين الذين يجب أن تمر عبر المصاعب من المعاناة، للتخلص من العلل التي تحمل عاقبة لها الذهني والبدني سلوك يتعارض مع مبادئ أنابيب الحب العالمي

اقرأ المزيد
في 28/11/2014

 

بين الحضارات معظم تطورت هو الوقت الذي يميزها. يمكننا الترجيع، يمكننا المضي قدما في قوة الفكر يمكن أن يكون في الماضي والحاضر أو ​​المستقبل.

اقرأ المزيد